منتدى يتضمن اخبار وطنية ومحلية سواء السياسية او الرياضية ب باالاضافة الى مساحة اعلانية متنوعة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لمن يرغب في الجديد
الإثنين مايو 02, 2011 2:05 pm من طرف Admin

» دروس وامتحنات اولى باك
الإثنين مايو 02, 2011 2:03 pm من طرف Admin

» حالة الطقس على مدار الساعة بالقمر الصناعي
الإثنين مايو 02, 2011 2:02 pm من طرف Admin

» علي بريس اخبار محلية
السبت أبريل 16, 2011 8:03 am من طرف Admin

» مباراة ودية بين المنتخبين المغربي والسنيغالي يوم 10 غشت المقبل في دكار
السبت أبريل 16, 2011 7:57 am من طرف Admin

» المغرب يتجه الى ملكية دستورية
السبت أبريل 16, 2011 7:56 am من طرف Admin

» جريمة قتل ضحيتها فقيه كيخرج الكنز
السبت أبريل 16, 2011 7:54 am من طرف Admin

» أعلام البوليزاريو ترفع في سيدي إفني
السبت أبريل 16, 2011 7:51 am من طرف Admin

» منير الماجدي يصر على إقامة مهرجان موازين رغم عن أنف الشعب المغربي
السبت أبريل 16, 2011 7:48 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الخائفون من التغيير

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الخائفون من التغيير في الجمعة أبريل 08, 2011 9:48 am

Admin

avatar
Admin
بعد طول صمت خرج عبد الحق العياسي، رئيس الودادية الحسنية للقضاة، في استجواب صحافي مع الزميلة «الصباح»، ليدلي بدلوه في النقاش الدائر حول إصلاح القضاء في المملكة على ضوء مقترحات الأحزاب السياسية حول تعديل الدستور. وإذا شطبنا على كلام الإنشاء من حديث رئيس الودادية ودفاعه غير المقنع عن «صلاح معظم القضاة» وفلاح مجمل الجسم القضائي، وهذا ما يحتاج إلى دليل ومناقشة علمية وليس إلى دفاع «القبيلة»، فإن السيد العياسي خرج عن صمته ليبلغ رسالة واحدة لمن يهمه الأمر. هذه الرسالة مفادها أن: القضاة ضد تسييس المجلس الأعلى للقضاء. يا سلام! ولماذا يا سيدي القاضي؟ «لأن إدخال أي عضو خارج جهاز القضاء ضرب لمبدأ استقلاله...»، ما هي أسباب نزول هذه «الحكمة»؟

أسباب نزولها اقتراح عدد من الأحزاب السياسية في المذكرات المرفوعة إلى لجنة تعديل الدستور، برئاسة محمد المنوني، إعادة النظر في تشكيلة المجلس الأعلى للقضاء حتى يلعب دوره في تحصين المهنة وتطوير العدالة وحفظ استقلالها، مثل: إخراج وزير العدل من المجلس باعتباره سلطة تنفيذية في حين أن المجلس الأعلى للقضاء رأس السلطة القضائية، واقتراح أعضاء من خارج الجسم القضائي، مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والتجرد، يعينهم الملك في هذا المجلس، كأن يقترح المجلس الوطني لحقوق الإنسان اسما، ومؤسسة الوسيط اسما، والهيئة المركزية لمحاربة الرشوة اسما، وجمعية هيئات المحامين اسما، والمجلس الأعلى للعلماء اسما... وستبقى الكلمة الأولى والأخيرة بخصوصهم للملك...

لكن، هل إذا اقترح اليازمي أو بودرار أو بنزكور وزير العدل السابق، العلمي المشيشي، لعضوية المجلس الأعلى للقضاء إلى جانب آخرين منتخبين وآخرين بالصفة، هل هذا يعد تسييسا للمجلس الأعلى للقضاء؟ وهل إذا اقترحت هيئة أخرى رئيسا لجمعية الدفاع عن استقلالية القضاء ليكون عضوا في المجلس هل سيكون ذلك تسييسا للمجلس؟ ثم ما قولك، يا سيد العياسي، في أعضاء المجلس الدستوري الذين يقترحهم البرلمان بعد سابق انتماء سياسي أو حزبي، ثم يصبحون قضاة كبارا يقررون في دستورية القوانين من عدمها، هل هذا تسييس للمجلس الدستوري؟

إن كلام السيد العياسي يصدر عن أوساط «جامدة» تخاف من الإصلاح –شعر بذلك أو لم يشعر- والمجلس الأعلى للقضاء بصيغته الحالية لن يجدا أحدا يدافع عنه لأن حصيلته ما نرى ونسمع ونلمس من «هوان» في القضاء وتبعية للسلطة التنفيذية، وفساد أصبح نارا فوق علم مرفوع فوق عدالتنا.. فساد أصبح الجميع ينعت به هذا المرفق الحيوي في الداخل والخارج، ويكفي أن يطل السيد العياسي على أعمال هيئة الإنصاف والمصالحة، وكيف أن عشرات الآلاف من الأحكام الجائرة صدرت باسم هذا القضاء، وكيف أن مآسي ومظالم وأرواحا أزهقت لأن قاضيا لم يمتلك الشجاعة وقوة الضمير ليقول: اللهم إن هذا منكر...

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ali1.forummaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى